تعريف الجمعية

بدأت الجمعية كمبادرة شبابية تحت اسم " العودة الى أردن أخضر " ومن ثم سجلت تحت وزارة البيئة باسم جمعية التنوع الحيوي المايكروبي الأردنية في السابع عشرة من شهر شباط عام 2011

 مركزها المؤقت عمان, ام السماق 

وهي منظمة تطوعية غير حكومية و لاتسعى إلى الربح، وتسعى إلى دراسة وبحث التنوع الحيوي بشكل عام والتنوع الحيوي المايكروبي بشكل خاص وحماية البيئة والمحافظة عليها من التلوث.

رؤيتنا:

 جمعية التنوع الحيوي المايكروبي الأردنية منظمة بيئية غير حكومية عالمية المستوى في مجال الأبحاث والمشاريع البيئية وإستثمار المعرفة التراثية في سبيل تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة الطبيعية في الأردن للأجيال القادمة.

رسالتنا

تهدف إلى المحافظة على الموارد الطبيعية والمساهمة في حل المشاكل البيئية الاردنية  من خلال الرقي و تنمية الفكر العلمي في المجالات البيئية المختلفة ودفع عجلة التنميةالمستدامة عن طريق إستثمار المعرفة التراثية ودمجها بالتقنيات الحديثة ,و تسهيل التعاون و تبادل الخبرات بين المختصيين, و  تمكين الطاقات الشبابية و النسوية  في هذا المجال.


:
 أهدافنا الإستراتيجية

1.القيام بأبحاث ودراسات على التنوع الحيوي للاحياء الدقيقة في الأردن بهدف حفظها من الإنقراض ومن غزو الكائنات الدخيلة وتطوير إستعمالاتها ومنتجاتها خاصة فيما يتعلق في برامج المراقبة البيئية.

2.المساهمة في إعادة تأهيل المناطق الساخنه بيئياً في الأردن وبالتنسيق مع الجهات المعنية مع السعي إلى تطوير الخبرات المتراكمة علمياً ومعرفياً.

3. إحداث حالة من الوعي البيئي بين فئات المجتمع المختلفة خاصه فئة الشباب وتشجيع المشاركة الشعبية بشكل عام والمرأة بشكل خاص في حماية البيئة الاردنية

4.عمل المسوحات والدراسات المتعلق’ في المشاكل البيئية لإيجاد الحلول المناسبة.

5. تحقيق مفهوم التنمية المستدامة وتكاملها مع التنمية الإقتصادية الإجتماعية لحماية البيئة الاردنية

 

شركائنا الإستراتيجين :

المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي -.
EcoMENA - 
Esci research - 
We the microbiologists - 
وزارة البيئة الأردنية - 


عضوية الجمعية :

- الإتحاد الدولي لجمعيات الأحياء الدقيقة .

- اللجنة الوطنية للسلامة الإحيائية

 

مشاريع الجمعية

 تسعى الجمعية إلى تطبيق عدد من المشاريع البيئية منها مشروع " العودة إلى أردن أخضر" . يمثل هذا المشروع جهدا  مدنيا  يهدف إلى خدمة البيئة الأردنية من خلال السعي الجاد في تحقيق مفهوم التنمية المستدامة. حيث أن هذا المشروع  يقوم على أربعة مبادئ أساسية وهي :  حفظ الموارد الطبيعية , و الإستخدام الأمثل للتقنيات والمواد المتوفرة , بالإضافة إلى التخلص من النفايات  بطريقة آمنة و إعادتها إلى دورة الإنتاج مرة أخرى , والترويج للمعرفة المحلية في داخل المجتمع المحلي. سيتم تحقيق مبدأ التنمية المستدامة عن طريق الحد من التدهور البيئي  و التقليص من المخاطر الصحية الناجمين عن التلوث  الذي خلفته الصناعات وغيرها بعشرات السنين  بالرجوع إلى التراث ودمجه بالتقنيات الحديثة

 

  " إن بالإرادة يمكن للأفكار أن تتحول إلى حقائق و الرؤيا إلى واقع, يتطلب جعل هذا المشروع حقيقة ملموسة وقتا  ًو جهداً و  مع" التحلي بالإصرار , و لكن النتائج التي نطمح إلى تحقيقها في سبيل خدمة بيئتنا الأردنية و مجتمعنا المحلي تعطي لحافز والدافع للإستمرار و الإنجاز بل وللتطوير على الأفكار الأساسية التي تم طرحها في هذا المشروع  بما يتناسب والمكانة التي نطمح إليها كأردنيون إقليميا وعالميا "

مديرة المشروع

نوره عبود